الحب والأسرة

تعرف على أهم مقومات الزواج الناجح لكي يستمر مدى الحياة

الزواج الناجح

في عصرنا هذا أصبح الزواج الناجح من الأشياء النادرة فمع كثرة الضغوط الاقتصادية والاجتماعية وقلة الوعي بمسؤوليات الزواج وكيفية التعامل مع المشكلات التي تواجه المتزوجين أصبح وجود زوجين سعيدين عملة نادرة.والحقيقة أن العلاقة الزوجية الناجحة تحتاج إلى العديد من المقومات التي تجعلها تستمر، وبالطبع هذا لا يعني أنها ستكون خالية تماماً من المشاكل ولكن الحكمة في التعامل مع تلك المشكلات ووجود بعض الأسس التي تكون بمثابة حائط دفاع عن العلاقة الزوجية إذا تعرضت لبعض المشاكل هو الأمر الذي يُساعد في نجاح الزواج ودوامه لفترات طويلة.

ومع زيادة نسبة الطلاق في مجتمعاتنا العربية أصبح من الضروري تكثيف الوعي لدي الشباب المتزوجين، لهذا قمنا بإعداد هذه المقالة لعلها تساهم في نشر التوعية والحد من نسبه الطلاق، وفيها سوف نقدم لك عزيزي القارئ أهم مقومات وأسس الزواج الناجح، وبعض الأمور التي يجب تجنبها للحفاظ على حياة زوجية سعيدة

أهم أسس ومقومات الزواج الناجح

الحياة الزوجية تمر بالكثير من الأمور سواء كانت أمور جيده أو مشاكل وعثرات تقف عائق أمام سعادة وراحة الزوجين وقد تهدد الحياة الزوجية بالفشل لهذا ننصح دائماً بالصبر والتعامل بحكمة مع المشكلات التي تواجهه الزوجين، وفيما يلي سوف نقدم بعض مقومات الزواج الناجح التي لابد من اتباعها للمحافظة على العلاقة الزوجية ودومها في سعادة.

إقرأ أيضا:هل تؤثر المرأة القوية على شخصية الرجل؟

الاحترام

من أهم المقومات والأسس التي لابد أن تتوفر في أي علاقة بشكل عام وعلاقة الزواج بشكل خاص هو الاحترام، فالاحترام هو العامل الأساس لاستمرار أي علاقة ونجاحها، وبغياب الاحترام تنهار العلاقة الزوجية وتصبح في مهب الريح.

والاحترام بين الزوجين لابد أن يظهر في جميع التعاملات والأمور التي تحدث بيمهما كاحترام كل طرف لرأي الطرف الآخر ومشاعره وتقديره لكل مجهود مبذل في تلك العلاقة.

والخلاصة أن الاحترام هو الحب الحقيقي بين الزوجين وبدونه لا يمكن الوصول إلى السعادة أو استمرار العلاقة الزوجية.

التواصل الجيد

من الأمور المهمة في العلاقة الزوجية وتُعتبر أحد أهم
مقومات الزواج الناجح
أن يُجيد الزوجين التواصل فيما بينهم واستماع كل طرف للطرف الاخر، والمشاركة في الأمور الحياتية.

فالتواصل الجيد هو بمثابة حجر الأساس للعلاقات بشكل عام والعلاقة الزوجية على وجهه الخصوص.

القدرة على التعامل مع المشكلات

المشكلات الزوجية أمر لابد منه ومهما كانت درجة التفاهم بين الزوجين بالتأكيد سوف تحدث بعض الخلافات ولكن على الزوجين التمييز بين تلك الخلافات، فهناك خلافات صغيرة يمكن تجاوزها وخلافات كبيرة لابد من التعامل معها ومناقشتها وإيجاد حلول مناسبة لها.

وفي الحقيقة تراكم الخلافات الزوجية وعدم التعامل معها بشكل سليم هو أحد أهم الأسباب التي سوف تؤدي في نهاية المطاف إلى فشل تلك العلاقة وعدم قدرة الطرفين على الاستمرار فيها.

إقرأ أيضا:10 نصائح ذهبية قبل الزواج

الصراحة

من أسس العلاقة الزوجية الناجحة أن تكون مُغلفة بالصراحة والصدق والوضوح، ففي العلاقات الزوجية لا مجال للكذب، ولا مجال لأن يكون هناك طرف غامض محاط بالأسرار.

فمن أجل علاقة زوجية ناجحة لابد من التحدث في جميع الأمور ومناقشة القضايا التي تخص الأسرة بشكل
عام، وإذا حدث وانزعج أي طرف من تصرف ما للطرف الأخر لابد من المصارحة والحديث بوضوح وعدم تأجيل النقاش لفترة طويلة حتى لا يكون هذا الأمر أول مسمار يدق في نعش تلك العلاقة.

المكافأة

من الامور الهامة جداً لنجاح العلاقات الزوجية أن يعزز كل طرف الأخر ويدعمه بالمكافئات سواء كانت أقول أو أفعال حتى يشعره دائماً بأنه شخص مميز.

فمن الجيد من وقت إلى آخر أن يقوم أحد الطرفين بتقديم هدية للطرف الآخر، كذلك من الضروري الثناء بعبارات المدح والتشجيع والشكر وكلمات الغزل فجميع هذه الأمور لها تأثير السحر في نجاح العلاقة الزوجية.

مساحة من الخصوصية

على الرغم من أن العلاقة الزوجية من العلاقات التي تتسم بالوضوح والمصارحة في كل شيء ولكن هذا لا يعني انتهاك خصوصية أي طرف للأخر، فلابد على كل طرف السماح بشيء من الخصوصية للطرف الآخر واحترام الممتلكات الشخصية وعدم العبث بها فمثل هذه الأمور تهدم الثقة بين الزوجين ولا يمكن في هذه الحالة أن تندرج تلك العلاقة ضمن العلاقات الناجحة أو السعيدة.

إقرأ أيضا:هل تريد أن تنسى حبيبك إلى الأبد بأقل الخسائر والآلام؟ إليك هذه النصائح

وجود أهداف مشتركة

من العوامل التي تساعد في نجاح العلاقات الزوجية وتُمكنها من الاستمرار لفترات طويلة أن يكون لدى الشريكين بعض الأهداف المشتركة التي تمكنهم من التواصل سوياً سواء كانت هذه الأهداف خاصة بجميع أفراد الأسرة
أو أهداف خاصة بالزوج والزوجة فقط.

تخصيص وقت للجلوس سوياً

ربما في عصرنا هذا توجد الكثير من الضغوطات التي تُجبر الزوجين على عدم قضاء الوقت معاً نظراُ لانشغال الزوج في توفير مستوى مادي جيد لأسرته وانشغال الزوجة أيضاً في الكثير من الأعباء المنزلية وربما تكون هي أيضاً ليدها عمل خارج المنزل، وهذه الضغوط تؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية وربما يهمل الطرفين قضاء أوقات تجمعهم سوياً.

ولكن إذا كان هدفك الاستمتاع بعلاقة زوجية سعيدة لابد من تخصيص وقت للنقاش وتبادل أطراف الحديث واستعادة الذكريات الجميلة فهذا الأمر له مفعول السحر في العلاقات الزوجية ويؤثر عليها بشكل ايجابي ويجعلها ذات أساس متين يصعب على أي مشكلة أن تطيح بها.

تقديم بعض التنازلات

العلاقة الزوجية علاقة
قائمة على التضحية من الطرفين، والتضحية هنا لابد أن تتم بشكل صحيح فمن الجيد أن يتنازل أحد الطرفين عند حدوث خلاف ما، ولكن يجب الحذر من عدم المبالغة في تقديم التنازلات لأن هذا الامر قد يؤدي إلى نتيجة عكسية ويجعل أحد طرفي العلاقة يخسر نفسه وكرامته مما يؤدي إلى فشل تلك العلاقة على المدى الطويل.

نصائح من أجل الإستمتاع بعلاقة زوجية ناجحة

للاستمتاع بعلاقة زوجية ناجحة لابد من تجنب هذه الأمور

  1. لابد من تجنب العنف بجميع أشكاله سواء العنف الجسدي أو اللفظي مهما كان الموقف ومهما حدث فذلك الأمر ممنوع تماماً وغير مقبول ومن المؤكد أن القيام به سوف يجعل العلاقة الزوجية على حافة الهاوية.
  2. ند حدوث أي خلاف أو مشكلة لا داعي ابداً للحديث عن المشاكل التي حدثت سابقا، فهذا الأمر سوف يزيد من حدة التوتر بين الزوجين وقد تتفاقم المشكلة بشكل غير متوقع.
  3. تجنب المقارنة تماماً و تحلى بالرضا والقناعة، فلا نجني من وراء المقارنة إلا الشعور بالسخط والنقص، وبالتأكيد هذا الأمر له تأثيرات سلبية حتماً سوف تؤدي إلى اندلاع العديد من المشاكل بين الزوجين.
  4. دائماً يجب أن يكون الخلاف في نطاق ضيق فلا داعي أبداً عند حدوث أي خلاف بين الزوجين تبليغ الأهل به، ولهذا من الضروري تعلم فن التعامل مع المشكلات حتى يكون لكلا الطرفين القدرة على ادارة الأزمات والمشكلات دون اللجوء إلى الأهل أو الأصدقاء.
  5. تجنب الغيرة والشك  بصورة زائدة، فهم أحد العوامل الرئيسية لحياة تعيسة مليئة بالمشكلات.


وفي النهاية يجب على كل من الزوج والزوجة تفهم قدسية الزواج والتفكير بتروي قبل اختيار شريك الحياة، فقرار الارتباط يجب أن يتم بعد دراسة جيدة وافية لجميع الجوانب، وأخيراً حب لشريك حياتك ما تحبه لنفسك تسعد ويسعد معك طول العمر.

جروب فيس بوك مواضيع الحب والزواج والأسرة

عزيزي المحب لي مواضيع الحب والزواج والأسرة، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بي إنشاء جروب فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بي مواضيع الحب والزواج والأسرة سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال الحب والزواج والأسرة.
ميزات هذا الجروب:
مجاني
خاص بي مواضيع الحب والزواج والأسرة فقط
يمكنك من نشر أفكارك في مجال الحب والزواج والأسرة بكل حرية
يمكنك من طرح استفساراتك في مجال الحب والزواج والأسرة في أي وقت
يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال الحب والزواج والأسرة
يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال الحب والزواج والأسرة

يمكنك الانظمام الأن إلى جروب فيس بوك مواضيع الحب والزواج والأسرة من هنا

السابق
فوائد المشي لمدة 60 دقيقة يوميا
التالي
كل مايجب أن تعرفه عن مميزات وفوائد رياضة الزومبا

اترك تعليقاً