علوم الكون

تعرف على عظمة الشمس… أرقام مذهلة لهذا النجم المركزي

عظمة الشمس
عظمة الشمس

الشمس هي مركز المجموعة الشمسية التي يوجد كوكبنا بها، ولا يمكن لكل أشكال الحياة تقريبا أن تعيش بدونها، فهي تمد كوكبنا بالطاقة التي تحتاجها أجسادنا لتعيش وتنمو وتتكاثر بشكل صحيح.

إقرأ أيضا:تعرف على كل تفاصيل دورة حياة النجوم كيف تشكلت؟ وكيف تموت؟

الطاقة التي تطلقها شمسنا نشعر بها بجلدنا على شكل حرارة، وبأعيننا على شكل ضوء.

نحن نبعد عن شمسنا نحو 150 مليون كم، ومع هذا نشعر أن جلدنا يحترق عندما نقف تحت أشعتها المباشرة، كما لا نستطيع أن ننظر لثانية واحدة فقط بأعيننا إليها على الرغم من هذا البعد الكبير بيننا وبينها، وهذا يعطينا فكرة واضحة عن مقدار الطاقة التي تطلقها.

تعريف الشمس:

الشمس هي نجم متوسط الكتلة كروي تقريبا يقع في مركز مجموعتنا الشمسية، وهي واحد من أكثر من 100 مليار نجم في مجرتنا درب التبانة.

إقرأ أيضا:مميزات وأسرار كوكب الأرض

يبلغ قطرها 1390000 كم تقريبا، وكتلتها كبيرة للغاية، لدرجة أننا نحتاج إلى كتابة أكثر من 30 رقما بجانب بعضها حتى نستطيع تحديد تلك الكتلة بالكتابة العادية، لكن يمكن كتابتها باستخدام الكتابة العلمية، إذ تبلغ 1.989e30 ، أي ما يقارب (العدد اثنان وبجانبه 30 صفرا)، وفي الحقيقة هذا عدد ضخم للغاية ويصعب تخيله.

تقدر درجة حرارة سطح الشمس بـ 5800 درجة على مقياس كلفن، أما درجة حرارة لبها فتفوق درجة حرارة سطحها آلاف المرات، إذ قدرها بعضهم بما يقارب 15 مليون درجة و600 ألف درجة على مقياس كلفن، وفي حال قام أحدهم بأخذ قطعة بحجم كرة القدم من لب الشمس، ووضعها على سطح الأرض في إحدى المدن، فإنها ستتسبب بدمار المدينة بالكامل في أول عدة ثوان فقط من وضعها، فما بالك فيما ستفعله بالأرض خلال الساعات اللاحقة!

الشمس هي أكبر الأشياء في المجموعة الشمسية، إذ إن كتلتها تشكل 99.8% من إجمالي كتلة كل المجموعة الشمسية، في حين، كتلة كوكب المشتري تشكل معظم الباقي، وعلى الرغم من أن الشمس متوسطة الكتلة، إلا أنها من ضمن النجوم الـ10% الأكبر كتلة في مجرتنا، ويعتقد أن متوسط كتل نجوم مجرة درب التبانة أقل من نصف كتلتها.

مم تتكون الشمس؟:

تبعا للمعلومات في الوقت الحاضر، تتكون الشمس من الهيدروجين والهيليوم، والمعادن، إذ يشكل الهيدروجين نحو 70% من كتلتها، بينما تبلغ نسبة الهيليوم 28%، وتشكل باقي العناصر أقل من 2% منها.

إقرأ أيضا:العيش على كوكب المريخ، حقيقة أم خيال؟ إليك كل الحقائق عن الكوكب الأحمر

تتغير هذه النسب ببطء مع مرور الوقت، حيث أن الشمس تحول الهيدروجين إلى هيليوم في قلبها، إذ تقوم باستمرار بدمج ذرتي هيدروجين مع بعضهما لتشكيل ذرة هيليوم، وهذا يؤدي إلى نقصان نسبة الهيدروجين وزيادة نسبة الهيليوم فيها.

الشمس ليست جسما صلبا كالأرض، بل هي بلازما، ولذلك لا تدور كلها بالسرعة نفسها، حيث أظهرت الدراسات أن السطح عند خط الاستواء يدور مرة كل 25.4 يوم، على حين يدور السطح عند القطبين مرة كل 36 يوما، لكن يعتقد أن لبها يدور كجسم صلب على عكس سطحها.

لب الشمس وانتقال الطاقة داخلها:

في العادة، يتم تسمية الجزء الداخلي من الشمس، أي من نقطة مركز الشمس وحتى 25% من نصف قطرها باتجاه الخارج بـ “لب الشمس”.

الحالة في اللب قاسية جدا، إذ تزيد درجة الحرارة عن 15.6 مليون درجة كلفنية، ويساوي الضغط هناك 250 مليار مرة ضعف الضغط الجوي على سطح الأرض.

في مركز اللب تبلغ كثافة المادة أكثر ب 150 مرة من كثافة الماء.

كل ثانية، تحول الشمس حوالي 700 مليون طن من الهيدروجين إلى حوالي 695 طن من الهيليوم، أي يتم فقدان بعض الكتلة عندما يتم دمج ذرات الهيدروجين وتحويلها إلى هيليوم، وهذا النقصان في الكتلة يتحول إلى طاقة تنطلق في المجموعة الشمسية على شكل أشعة.

ينتج لب الشمس الطاقة على شكل أشعة جاما عالية الطاقة، وأثناء انتقال هذه الطاقة إلى السطح يتم امتصاصها من قبل الذرات وإعادة إطلاقها، مما يؤدي إلى انخفاضها أي تتحول من أشعة جاما إلى أشعة مرئية وأشعة فوق بنفسجية وأشعة تحت حمراء، ثم تنطلق من السطح إلى أرجاء المجموعة الشمسية بما في ذلك كوكب الأرض الذي نعيش فيه.

فوائد أشعة الشمس:

خصائص الشمس تمكنها من تقديم العديد من الفوائد للكائنات الحية على الأرض بشكل عام، وللبشر بشكل خاص، حيث تنير طريقنا أثناء ذهابنا في الصباح إلى المدرسة أو العمل، وكذلك تدفئ أجسامنا عندما يكون الجو باردا، كما أن القمر ينير مدن الأرض ليلا، ولن يكون قادرا على ذلك دون أن يستمد الضوء من الشمس.

في واقع الأمر، لا تقتصر فوائد الشمس على الإنارة وتقديم الحرارة، بل إنها تقدم الكثير جدا من الفوائد الأخرى في جوانب كثيرة، مثل الحصول على الطاقة الكهربائية، وتمكين النباتات من القيام بعملية التركيب الضوئي.

تحول النباتات الماء وغاز ثنائي أكسيد الكربون الذي يطلقه البشر أثناء قيامهم بعملية التنفس إلى السكر المهم جدا لجسم الإنسان والأكسجين، وهو الغاز الذي يتنفسه البشر وباقي الحيوانات، ولا يمكنهم أن يبقوا لأكثر من دقائق قليلة بدونه.

من فوائد أشعة الشمس أيضا أنها تحفز الجسم على تكوين فيتامين D المهم للجسم.

بفضل التقدم التكنولوجي تمكن العلماء والمهندسون من تصميم وصنع سيارات وطائرات تعمل على أشعة الشمس، لذلك فهي تمكننا أيضا من توفير الوقود، كما تستخدم الألواح الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية.

لكن على الرغم من ذلك، لم نستطع الاستفادة بعد إلا من جزء صغير من الطاقة الشمسية التي تدخل كوكبنا، وفي حال تمكنا من الاستفادة من معظم تلك الطاقة، وهو أمر يتوقع حدوثه مستقبلا، فإننا سنتخلى عن كل مصادر الطاقة الموجودة هنا على الأرض، كالنفط والغاز وغيرها.

جروب مواضيع علوم الكون على فيس بوك:

عزيزي المحب لي علوم الكون، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب على فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بمواضيع علوم الكون سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال علوم الكون.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع علوم الكون فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال علوم الكون بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال علوم الكون في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال علوم الكون.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال علوم الكون.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
فوائد تعرض جسم الإنسان لأشعة الشمس العظيمة
التالي
نساء من ذهب: قصة نجاح أصغر 4 سيدات أعمال في العالم

اترك تعليقاً