علوم الكون

تعرف على كل تفاصيل دورة حياة النجوم كيف تشكلت؟ وكيف تموت؟

دورة حياة النجوم كيف تشكلت؟ وكيف تموت؟
دورة حياة النجوم كيف تشكلت؟ وكيف تموت؟

نرى جميعا النجوم في الليالي الصافية في السماء تتلألأ كالماس أو الأحجار الكريمة.

إقرأ أيضا:تعرف على عظمة الشمس… أرقام مذهلة لهذا النجم المركزي

هذه الأحجار الكريمة هي موضوع عدد كبير جدا من القصائد والقصص المكتوبة بمختلف اللغات.

الكثيرون لا يعرفون أي شيء عن النجوم سوا أنها تظهر في السماء كقطع متلألئة، لذلك كتبنا هذه المقالة التي ستعرفكم بكل ما يخصها.

تعريف النجوم:

كلمة النجم هي مفرد كلمة النجوم، والنجم هو عبارة عن كرة غازية مضئية، يتكون معظمها من الهيدروجين والهيليوم.

إقرأ أيضا:العيش على كوكب المريخ، حقيقة أم خيال؟ إليك كل الحقائق عن الكوكب الأحمر

تجمع مكونات النجم بواسطة الجاذبية، ويبقى النجم مستقرا، بسبب وجود قوتين رئيسيتين، هما الجاذبية التي تدعم انهيار النجم على نفسه، والقوة التي تنتج عن الاندماج النووي الذي يحدث داخل النجم، والتي تعاكس قوة الجاذبية.

بدون الجاذبية لن يبقى النجم متماسكا، إذ ستتسبب القوى الناتجة عن الاندماج النووية بتفككه، أي انهياره إلى الخارج، وبدون قوة الاندماج النووي، ستجعل الجاذبية النجم ينهار على نفسه إلى الداخل، لذلك من الضروري وجود هاتين القوتين لبقاء النجم مستقرا.

كما من الضروري أن تكون قوة الجاذبية مساوية للقوة التي تعاكسها، كي لا ينهار النجم على نفسه ببطء، أو ينهار إلى الخارج.

مم تتكون النجوم؟:

تحوي مجرتنا، مجرة درب التبانة، أكثر من 400 مليار نجم متفاوتة السطوع.

إقرأ أيضا:مميزات وأسرار كوكب الأرض

تتكون هذه النجوم ونجوم المجرات الأخرى بشكل أساسي من الهيدروجين والهيليوم، مع كميات ضئيلة من عناصر أخرى.

يقوم النجم بدمج ذرات الهيدروجين مع بعضها لتكوين ذرات هيليوم وإنتاج طاقة في تفاعل يسمى “تفاعل الاندماج النووي”، وهو تفاعل لا يشبه أيا من التفاعلات التي رأيتها أثناء دراستك في المدرسة والجامعة.

يتم في تفاعل الاندماج النووي دمج نوى الذرات مع بعضها، وليس فقط فقد أو كسب أو تبادل إلكترونات.

لا ينتج اندماج ذرات الهيدورجين مع بعضها ذرات الهيليوم فقط، وإنما أيضا أشعة جاما وإلكترونات وبوزيترونات، وجسيمات أخرى.

إن تصادم نواتج تفاعل الاندماج النووي مع بعضها ومع الذرات المحيطة يجعل الشمس ساخنة.

تحوي النجوم عنصر الهيدروجين بنسبة عالية تفوق نسبة أي من العناصر الأخرى، ثم بعد ذلك يأتي الهيليوم كثاني عنصر من حيث نسبته فيها، وهو يشكل 27% من شمسنا.

عندما تنضب مستويات الهيدروجين في قلب النجم، تنخفض القوة التي تعاكس الجاذبية، مما يؤدي إلى زيادة الضغط ودرجة الحرارة، وعندما تصل درجة الحرارة إلى 200 مليون درجة كلفنية تندمج ذرات الهيليوم مع بعضها لتكون ذرات كربون.

يحوي النجم – بالإضافة إلى الهيدروجين والهيليوم والكربون – ذرات أكسجين وذرات سيليكون وذرات مغنيسيوم وذرات صوديوم وذرات حديد، وربما عناصر أخرى، لكن نسبة كتلة هذه العناصر فيه منخفضة جدا، إذ لا تتجاوز 1% من كتلته.

لا يستطيع النجم دمج ذرات الحديد مع بعضها لتكوين عناصر أثقل بنفس طريقة تكوين ذرات الهيليوم والكربون والعناصر الأخرى التي تم ذكرها، ويعتقد أن الذرات التي يفوق ثقلها ثقل ذرات الحديد تتكون عندما تنفجر النجوم الضخمة في انفجار يسمى المستعر الأعظم.

ماهي أنواع النجوم؟:

قد تعتقد أن جميع النجوم متطابقة، ولا توجد اختلافات كثيرة بينها، لكنك – في الواقع – على خطأ، إذ هناك أنواع عديدة منها، ويتم تصنيفها إلى مجموعات تبعا لعدة خصائص، وأهم أنواع التصنيفات هو التصنيف تبعا للتطور النجمي.

تصنف النجوم بحسب تطورها إلى بروتو ستار، وتي توري ستار، ونجوم النسق الرئيسي، والعمالقة الحمراء، والنجوم القزمة البيضاء، والنجوم القزمة البنية، والنجوم النيوترونية، والنجوم العملاقة.

أيضا، الثقب الأسود هو نجم، لكنه نجم منهار، إذ يتشكل الثقب الأسود كنتجية لانفجار نجم يحمل خصائص معينة، كما يعتبر المستعر الأعظم أحد مراحل التطور النجمي.

كيف تتكون النجوم؟:

تبدأ النجوم صغيرة جدا، مجرد جسيمات في السدم الكبيرة التي تتكون من الغاز والغبار، والمنتشرة في الكون الشاسع. لا تتجمع مكونات السديم مع بعضها وتشكل نجما بدون سبب.

قد يحدث اضطراب في السديم، وقد يكون سببه مذنب، أو صدمة من مستعر أعظم بعيد.

عند حدوث اضطراب في السديم، تتجمع الجسيمات وتبدأ بتكوين كتل كبيرة قليلا.

تنجذب المزيد من الجسيمات إلى الكتل أو الكتلة المتشكلة نتيجة الاضطراب بسبب الجاذبية.

مع تجمع المزيد من المادة، تزداد الكثاقة والسخونة، وعلى مدار مليون عام تنمو الكتلة لتكون ما يسمى بالبروتو ستار الذي يستمر بجذب المزيد من الغاز إليه، ويستمر برفع درجة الحرارة.

عندما يصبح البروتوستار ساخنا كفاية، تبدأ ذرات الهيدروجين بالاندماج لتكوين الهيليوم.

تستمر المواد بالانجذاب إلى البروتو ستار، مما يؤدي إلى زيادة الكتلة والحرارة، وبعد ملايين السنين قد يصل البروتو ستار إلى نقطة التحول حيث تحدث ضمنه بضعة أحداث تؤدي إلى استقراره وتحوله إلى نجم.

يتحول البروتوستار إلى نجم عندما تصبح القوة الناجمة عن اندماج ذرات الهيدورجين قادرة على منع قوة الجاذبية من سحق النجم.

كيف تموت النجوم؟:

يموت النجم عندما يستنفد وقوده النووي.

طريقة موت النجم تعتمد على كتلته، فالنجم الضخم يموت بانفجار مستعر أعظم، حيث ينهار النجم وتنفجر طبقاته الخارجية انفجارا مشرقا وقويا للغاية، وما يتبقى من النجم بعد الانفجار “نجم نيوتروني”، وهو قلب النجم المنهار، أو ثقب أسود إذا كانت كتلة قلب النجم كافية.

ينتفخ النجم متوسط الكتلة ليصبح عملاقا أحمر.

تدمج العمالقة الحمراء الهيليوم في قلبها، ثم تتخلص من الطبقات الخارجية ويتكون – في الغالب – سديم كوكبي، ويبقى قلب النجم، ويسمى بالقزم الأبيض.

يعيش القزم الأبيض مليارات السنين، ثم يبرد.

أصغر النجوم، والتي تعرف باسم “الأقزام الحمراء” تحرق وقودها النووي ببطء شديد، وقد تعيش أكثر من 100 مليار سنة، أي أكثر من عمر الكون البالغ 14 مليار عاما تقريبا.

جروب مواضيع علوم الكون على فيس بوك:

عزيزي المحب لي علوم الكون، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب على فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بمواضيع علوم الكون سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال علوم الكون.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع علوم الكون فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال علوم الكون بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال علوم الكون في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال علوم الكون.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال علوم الكون.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
تعرف على أفخم 10 سيارات مرسيدس
التالي
تعرف على أحدث 10 هواتف هواوي

اترك تعليقاً