المال والاعمال

كيف تصبح المرأة سيدة أعمال ناجحة

كيف تصبح المرأة سيدة أعمال
كيف تصبح المرأة سيدة أعمال

لطالما كانت المرأة عنصر أساسي في الصراع الوجودي، ولعبت دورها الكامل على عدة جبهات، فكانت مثالاً يحتذى به سواء كانت دكتورة أو معلمة أو ممرضة أو مهندسة، أو أي مكان تواجدت به لتصنع كياناً مستقلاً من شأنه دعم هذا المجال وضمان تقدمه وازدهاره.

إقرأ أيضا:هل يمكن تحقيق ثروة من خلال العمل على الإنترنت فقط؟ إليك أمثلة ستدهشك!

كان للمرأة دور أساسي على عدة أصعدة على مر التاريخ منذ تاريخ مصر القديم والمساواة التي تبناها أفلاطون بين المرأة والرجل، حتى العصر الحديث والدور الذي لعبته المرأة في الكثير من دول العالم حتى أنها شغلت منصب الرئيس واستماتت في الدفاع عن بلدها وكانت كفؤ لمنصب القيادة.

 حتى في البلدان العربية أصبحت المرأة تشغل عدة مناصب حكومية وأصبحت عضواً في البرلمان ووصلت إلى منصب نائب الرئيس في عدة بلدان عربية. 

رغم ذلك التطور في قضية حقوق المرأة إلا أنها مازالت مضطهدة في الكثير من البلدان ومحرومة من أبسط حقوقها.

سيدة الأعمال هي المرأة التي تعمل في التجارة، او التي لديها مشروعها الخاص التي تديره وتوظف الكوادر التي تعمل لديها. 

إقرأ أيضا:نساء من ذهب: قصة نجاح أصغر 4 سيدات أعمال في العالم

سيدة الأعمال مصطلح ليس بالقديم لأن هذا المجال ليس من المجالات القديمة التي عملت فيها المرأة، بل هو مجال مازال يتطور يوم بعد يوم بتطور الأساليب والمفاهيم المساعدة لإدارة المشاريع وتوسيع نفوذ سيدة الأعمال.

كيف تصبحين سيدة أعمال ناجحة:

لتصبح المرأة سيدة أعمال ناجحة وتضمن الاستمرارية لأعمالها يجب عليها التحلي ببعض الصفات المميزة التي يتمتع بها القائد ورائد الأعمال، وإليكم بعض الخطوات التي يجب توافرها لدى كل سيدة أعمال.

إقرأ أيضا:أفضل 10 طرق ونصائح لادخار المال وتكوين ثروة

الثقة بالنفس والإيمان بالأفكار :

من أبرز الصفات الموجودة في القائد الناجح ورائد الأعمال المميز هي الثقة بالنفس قبل كل شيء ومن ثم الثقة بالمشروع، ومن الصفات المميزة أيضاً الإيمان بالأفكار والدفاع عنها. 

تتجسد الثقة بالنفس بالطرح الجدي للمشاريع دون الخوف من النتائج بغض النظر عن أي احتمال ضعيف للفشل أو نتائج غير متوقعة، اما الثقة بالأفكار فهي الدفاع الحي عنها بعض طرحها وتفنيد كل التشعبات والمسببات والنتائج بشكل مفصل والعمل الجاهد لإنجاح تلك الأفكار.

الطموح:

الطموح والأهداف هي الأسس المتينة التي يبنى عليها النجاح الفعلي للمشاريع والتقدم في تحقيقها واقترابها من النجاح. 

فالفكرة الجيدة والكوادر المحترفة والبيئة العملية للمشاريع ليست كافية لنجاح المشاريع، فالطموح هو الوقود الأساسي لتقدم المشاريع والنهوض بها لتبصر النور بعد التخطيط والتنفيذ والاستمرارية في العمل.

التخطيط:

التخطيط الدقيق هو أساس لنجاح المشاريع. فكل مشروع يبدأ من فكرة ثم تخطيط ثم تنفيذ. 

للتخطيط دور هام في النهوض بالمشاريع عن طريق وضع خطة تفصيلية للمشروع وطريقة تنفيذه واستراتيجيات العمل على المدى القصير والمدى الطويل. 

على أساسي تلك الخطة والاستراتيجية يبدأ التنفيذ الحرفي والدقيق للمشروع، ويشمل التخطيط مراحل التنفيذ ومراحل ما بعد التنفيذ عن طريقة خطة عمل مرافقة لخطة التنفيذ وعليها ينشأ المشروع.

الاستشارة والتعلم :

بعد وضع الفكرة الأساسية للمشروع يجب على سيدة الأعمال التي تسعى نحو النجاح أخذ المشورة اللازمة من أهل الاختصاص، فتلك المشورة هي الأساس الذي يبنى عليه المخطط التفصيلي للتنفيذ والعمل. 

لا تتوقف المشورة على النصائح فقط بل تفتح باباً أو أبواب عديدة على عدة مجالات يجب أن يكون القائد على دراية بها قبل خطوته الأولى باتجاه التنفيذ.

 هنا تكمن الأهمية الأساسية للتعلم قبل الشروع بالعمل، فلا بد من حضور دورات تدريبية أو البحث الواسع في المجالات التي سيقوم عليها المشروع.

توظيف الكوادر :

بعد الفكرة ووضع المخطط التفصيلي للتنفيذ يأتي دور توظيف الكوادر والموارد البشرية التي ستنهض بالمشروع والتي ستتولى مهمة العمل على إنجاح المشروع. 

يجب أن تكون سيدة الأعمال الناجحة على قدر عالي من الكفاءة لاختيار الكوادر المناسبة استنادا على عدة اعتبارات هامة وأهمها الكفاءة في العمل والخبرة والالتزام في المواعيد، ويفضل إجراء عدة مقابلات مع مرشحين مؤهلين للشواغر الوظيفية التي تغطي احتياجات المشروع ومن ثمّ اختيار الأكفأ.

روح الفريق :

يجب على سيدة الأعمال الناجحة فرض كيانها على فريق العمل دون إحداث فجوة حقيقية بينها وبينهم. 

تتجلى القدرة في الحفاظ على روح الفريق في المشورة وعمليات العصف الذهني لتطوير المشروع والنهوض به كلٌ حسب اختصاصه وقدرته على تطوير أفكاره. 

يجب أيضاً على فرض الاحترام بين أعضاء الفريق، فالعمل الذي يسود فيه الاحترام المتبادل بين أعضاء الفريق يحلق نحو القمة ويبقى متألقاً مهما تعرض لعقبات أو نكبات في عملية التنفيذ أو في مرحلة ما بعد التنفيذ.

الدقة في التنفيذ :

بعد المباشرة في تنفيذ يجب أن على سيدة الأعمال الناجحة مراقبة مراحل التنفيذ والإشراف عليها شخصياً والحرص على تنفيذ كل خطوة بدقة على حداها دون الانتقال إلى الخطوة التالية قبل التنفيذ الدقيق للخطوة السابقة، وبذلك تضمن سيدة الأعمال نجاح المشروع وتلافي العقبات التي قد تطرأ في المستقبل.

الاهتمام بالعمل:

الاهتمام بالعمل يتجلى بالاهتمام بأدق التفاصيل وحتى تلك التي لا تبدو مهمة على المدى الطويل أو في المستقبل بعد مراحل التنفيذ المستقبلية.

 هنا يكمن الذكاء الحقيقي الذي يتمتع به القائد المثالي وصاحب المشروع الواثق من خطاه. 

كما أن الاهتمام بالعمل يكون عن طريق إطلاع صاحب المشروع على شتى المجالات التي تخدم المشروع وتطوريها عبر الكوادر التي يديها لتنفيذ المشروع.

الاستمرار بالعمل:

ذكرنا سابقاً أن مراحل بناء مشروع مثالي تبدأ من فكرة ثم تخطيط ثم تنفيذ.

 وبعد الانتهاء من تلك المراحل يأتي دور المرحلة الأساسية وهي الاستمرار بالعمل عن طريق المخطط الذي تحدثنا عنه والذي يصف بالتفصيل الممل خطة محكمة للسير عليها بعد عملية التنفيذ وذلك المخطط يضمن استمرارية المشروع وصموده.

جروب مواضيع المال والأعمال على فيس بوك:

عزيزي المحب لي عالم المال والأعمال، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب على فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بي مجال المال والأعمال سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال المال والأعمال.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع المال والأعمال فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال المال والأعمال بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال المال والأعمال في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال المال والأعمال.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال المال والأعمال.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
كيف تقوي شخصيتك وثقتك بنفسك وتتجاهل أراء الأخرين
التالي
أفضل 6 تمارين رياضية للحفاظ على الوزن والحصول على جسم رشيق

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. احمد قال:

    نتمنى التواصل والاستفاده من اعمالكم

اترك تعليقاً