مواضيع متنوعة

كيف تنظم وقتك بكل دقة وتحقق أهدافك بنجاح

كيف تنظم وقتك وتحقق أهدافك
كيف تنظم وقتك وتحقق أهدافك

الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك… كلنا نعلم تلك المقولة وكلنا نستخدمها إذا ما دخلنا في نقاش وكان الوقت موضوعاً له، ولكن فعلياً قلة قليلة منا من يقدّر الوقت، ويفهم حقيقة معنى تلك المقولة التي يستخدمها تلقائياً للتعبير عن أفكاره. 

إقرأ أيضا:تعرف على 10 طرق سهلة وبسيطة تساعدك على الاستيقاظ مبكرا بدون كسل

نعم الوقت كالسيف، هذا ما يجب أن نفهمه؛ نحن والوقت طرفي حرب بدأت منذ الأزل ولم ولن تنتهي أبداً. 

يجب أن نكون نحن من نبادر بالطعنة الأولى لنربح تلك الحرب، وأن نتحصن جيداً لكيلا نسمح للوقت بتوجيه أي ضربة لنا. 

قبل أن تدخل أي حرب لن يُكتب لك الفوز مالم تعرف عدوك حق المعرفة، ومالم تكن متطلع على أساليبه وأدواته لتتجنبها أثناء الحرب. 

هذا ما سنقدمه في هذا المقال… تعال عزيزي القارئ معي في هذه الجولة لنتعرف على مفهوم الوقت وأساليبه لمحاربتك، ولنتحصن سوية ضد الوقت لنتمكن من الفوز في هذه الحرب المعلنة مع الوقت، ولنتمكن من التخطيط الصحيح للمستقبل وتحقيق كل أهدافنا التي نطمح لها.

الوقت هو المتحكم في حياتنا بكل تفاصيلها. 

إقرأ أيضا:اكتشف سحر جزر المالديف السياحية

الوقت باختصار هو الحياة، ولم أبالغ فيما ذكرت، وأعلم أن القليل من البشر هم قادرين على الإيمان بالوقت وتقديره وإعطاءه تلك القيمة التي يستحقها فعلاً، ولنعلم فقط أن تلك القلة هم من الناجحين في شتى مجالات الحياة.

 من هنا نعلم أنّ للنجاح في الحياة ولتحقيق الأهداف التي نطمح لها يجب علينا أولاً تقدير الوقت واحترامه، ومن ثمّ يجب أن نعمل بجد لتنظيم الوقت والتدريب على إدارته بشكل صحيح، بحيث نستغل كل أساليبه وأدواته لمصلحتنا ولدعمنا في معركتنا مع الوقت.

تنظيم الوقت:

يعتبر تنظيم الوقت من أهم الأسلحة في معركتنا مع الوقت، في يومنا العادي لدينا 24 ساعة، ويعتبر تنظيم الوقت وإدارته أسلوب ونمط حياتي لتوزيع هذه الساعات الأربع والعشرين على عدة مهام يومية في ظل الضغوطات الحياتية الملقاة على عاتقنا، وفيما يلي عدة خطوات لتنظيم الوقت وإدارته بشكل صحيح:

إقرأ أيضا:هل تريد احتراف اللغة الإنجليزية من الصفر؟ اليك أفضل 4 مصادر مجانية

تحديد مواعيد للنوم والاستيقاظ:

يجب تحديد موعد دقيق للنوم والاستيقاظ بحيث لا تتجاوزه مهما حدث، وللعلم فقط أن فترة النوم الكافية هي بين 6 و8 ساعات، وفي الأيام التي يزداد به ضغط العمل فخمس ساعات فقط كافية لراحة الجسد. 

تعتبر أفضل ساعات للنوم هي بين الثانية عشرة في منتصف الليل حتى السادسة صباحاً. 

يعتبر السهر ليلاً مضر جداً لراحة الجسد ويؤثر سلباً على تنظيم الوقت.

قد تواجه صعوبة في البداية مع تغيير ساعات النوم والاستيقاظ ولكن مع مرور الوقت أسبوع واحد على الأقل كافية للتأقلم مع النمط الجديد.

تقسيم اليوم إلى فترات:

تقسيم الوقت اليومي يكون عن طريق تقسيم الأربع والعشرون الساعة التي تتمثل بيومنا العادي إلى عدة فترات تتضمن فترات للنوم وفترات للعمل أو الدراسة وفترات للراحة، وفترات لتناول الطعام وفترات للخروج. 

يعتقد البعض أن تنظيم الوقت أو إدارته مصطلح يدل على العمل الدائم وإلغاء الراحة وإلغاء كل مواعيد الخروج، ولكن كما ذكرنا إدارة الوقت يعني تقسيم الوقت إلى عمل وراحة ونوم وخروج حسب عدد ساعات العمل التي تحتاجها لتكون ذلك الشخص الناجح الذي تطمح بالتحول إليه.

توزيع الفترات:

بعد أن قمت بتقسيم اليوم إلى فترات حان الآن وقت توزيع تلك الفترات.

 اتفقنا مسبقاً على تحديد ساعات النوم، الآن نقوم بإدراج ساعات النوم، ثم ساعات العمل أو الدراسة، ونقسم ساعات الراحة وساعات الخروج، وفي النهاية نأتي إلى الخطوة الأهم من كل ما ذكرنا سابقاً ألا وهي الالتزام ثم الالتزام ثم الالتزام، فهذا هو الرهان الأساسي للنجاح.

تحقيق الأهداف:

الأهداف كمصطلح ليس بحاجة إلى تفسير، ولكن كقيمة تحتاج لشرح طويل لنحدد ماهية الأهداف وقيمة وأولوية كل منها، دعونا نتعلم سوية كيف نحدد أهدافنا ونفرق في الأولوية بينها:

تحديد الأهداف:

أولاً يجب كتابة كل الأهداف سواءً كانت قريبة أو بعيدة المدى، وتتوقف هذه الخطوة على ذكر كل شيء حتى لو كانت صعبة التحقيق، لأن هذا ما سنعمل عليه من خلال تنظيم الوقت الذي بدوره سيساعدنا على تقريب تحقق تلك الأهداف وتقصير الطريق الذي يؤدي إليها. 

أرشح لك تطبيق To Do وهو تطبيق من مايكروسوفت، انا استخدمه شخصياً على الهاتف الذكي والحاسوب، وهذا التطبيق سيساعدك على تسجيل الأهداف ومتابعتها.

تريب الأهداف:

بعد كتابة كل أهدافنا الآن يجب ترتيب تلك الأهداف تنازلياً من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية وتنظيمها في جدول. 

يجب أن تراعي خلال عملية الترتيب أن تضع أولاً المهام أو الأهداف التي ستؤثر على حياتك اليومية وتعطيها الأولوية فمن غير المنطقي أن تضع في رأس القائمة هدف لن يقدم لك أي شيء جديد في المستقبل القريب ويستحيل المضي به إلا بعد أشهر أو سنوات، وهنا يكمن السر في انتظام ونجاح هذا الجدول الذي سنسميه جدول الأولويات وعليه سنغير حياتنا.

إدراج الأهداف في جدول تنظيم الوقت:

بعد كتابة جدول بالأهم وترتيبها من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتحقيق الأهداف التي لها الأولوية أولاً، الآن سنقوم بتنسيق هذه الأهداف مع الجدول الذي وضعناه ونحن نعمل على تنظيم الوقت. 

سنقوم بإدراج مراحل تحقيق كل هدف من الأهداف ضمن الفترات التي خططنا لتكون فترات عمل، ويجب أن نراعي المنطقية في تحديد عدد الفترات أو عدد الساعات لتحقيق تلك الأهداف.

مراقبة التقدم في تحقيق الأهداف:

بعد أن نظمنا الوقت ووضعنا الأهداف وقمنا بتقييم الأولية وصلنا إلى وقت التنفيذ. 

بعد الشروع بالتنفيذ يجب علينا مراقبة مراحل تحقيق الأهداف ومتابعة التقدم خطوة بخطوة لضمان الوصول إلى الهدف الذي نطمح للوصول إليه.

ماذا تنتظر؟! اذهب ونظم وقتك.. سجل أهدافك ورتبها حسب الأولوية… 

ولا تنسى أن تحقيق الأهداف لا يرتبط بالتنظيم والإدارة فقط بل بالتصميم والأمل.. وتذكر دائماً أن “إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة كلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور”.. أتمنى أن تكون قد استفدت من هذا المقال عزيزي القارئ… ونسعد بالاطلاع على الجداول التي قمت بتنظيمها.

جروب مواضيع على فيس بوك:

عزيزي المحب للمعرفة، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بالثقافة والمعرفة سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مختلف المجالات.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. يشمل كل المجالات.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في أي مجال بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في أي مجال وفي أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في أي مجال.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في كل المجالات.

يمكنك الإنظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
مواصفات أفضل 10 هواتف أوبو
التالي
أسرارا وحقائق مثلث برمودا المرعب

اترك تعليقاً