الرياضة واللياقة

أبرز 10 فوائد جسدية و نفسية عند ممارسة الرياضة

فوائد ممارسة الرياضة
فوائد ممارسة الرياضة

للرياضة فوائد ومنافع عديدة تنعكس بشكل إيجابي على الصحة البدنية والنفسية للإنسان كونه هو الرياضي الذي يمارسها.

إقرأ أيضا:فوائد المشي لمدة 60 دقيقة يوميا

للرياضة أشكال عديدة ويغلب عليها بالمجمل الحركة والنشاط.

فمنها ما يجبرك على استخدام جسدك بالكامل، ومنها ما يجبرك على استخدام القسم العلوي أو السفلي فقط من جسدك.

وفي كل الأحوال لا تكتمل الرياضة دون استخدام العقل للتخطيط والتدقيق في الحركات والتصرفات.

وهذا ما يميز الرياضة بشكل عام فهي ترتبط بالجانب الجسدي والنفسي معا، فيكتسب الرياضي صفات جسدية قوية، وقدرات عقلية عظيمة، وحالة نفسية ومزاجية فريدة.

في هذا المقال جمّعنا لكم أبرز عشر فوائد جسدية و نفسية للرياضة.

لعلك عزيزي القارئ قد سمعت سابقاً بالمقولة الشهيرة التي تقول “العقل السليم في الجسم السليم”.

إقرأ أيضا:فوائد المشي لمدة 60 دقيقة يوميا

ما أساس تلك المقولة؟! هل فكرت سابقاً لماذا قيلت؟

السبب ببساطة يتجسد بمنفعة حقيقية لا تقدر بثمن عائدة من ممارسة الإنسان للرياضة، وهذه المنفعة تتجلى بشكل واضح في سلامة العقل، وقوة التركيز، والأداء العالي الذي يبديه هذا العقل في التفكير والتخطيط.

لنقل أن عقل الإنسان كالحاسوب، وفي الحاسوب كلما زادت قوة معالجه وذاكرته العشوائية كان أكثر كفاءة وقدم قدرة أكبر في حل المعضلات التي يتم إدخالها إليه، والعقل مثل ذلك المعالج كلما اهتممت به ومارست الرياضة زادت سلامته وكفاءته.

بالإضافة إلى قوة التركيز والتفكير السليم، فللرياضة دور كبير في تغذية الذاكرة ورفع كفاءتها.

لذلك فالرياضي يتمتع بذاكرة قوية وطويلة الأمد.

وهذا ما يميز الرياضي عن غير الرياضي كما أوضحنا سابقاً فالعقل يستمد قوته وسلامته من الجسد.

كلما كان الجسد قوي كان العقل في أفضل حال، أما إن كان الجسد هزيل ومغلوب على أمره فلا تتوقع امتلاك عقل سليم.

كل تلك العوامل من سلامة الجسد والسلامة العقلية المستمدة من سلامة الجسد لها دور كبير في تجنب مرض الزهايمر والتخلص منه نهائياً.

بالإضافة إلى تأخير علامات الشيخوخة. والسبب في ذلك أن الرياضة تنشط الدورة الدموية فتسرع وصول الأكسجين إلى خلايا الدماغ، فتعمل على تجنب إصابتها بالتلف، او حتى بالضعف.

الحفاظ على الرشاقة:

للرياضية دور كبير في الحفاظ على رشاقة الجسد، حيث تعمل الرياضة على تأمين التمرينات اللازمة لكل عضلة من عضلات الجسم لتقوم بدورها المثالي وبالتالي تحافظ على قوتها وتبني شكلها المثالي الذي تحتاجه، وكل هذا يتحول إلى رشاقة لدى الرياضي، فيمكنه التحكم بعضلات جسده أكثر حتى الصغيرة منها.

إقرأ أيضا:فوائد المشي لمدة 60 دقيقة يوميا

وهذه الرشاقة هي التي تلعب الدور الأكبر في تجنب السمنة نهائياً، وذلك لأن حركة العضلات وحركة الجسد تضمن إذابة الدهون والتخلص منها.

حتى الذين يعانون من السمنة وقرروا بدء ممارسة الرياضة فلديهم الوقت ليبنوا جسد رشيق ولكن قد يواجهون بعض الصعوبات عند بداية ممارستهم للرياضة، وتتجسد هذه الصعوبات في الحركة الثقيلة وخاصة صعوبة استخدام عضلات الجسد الخاملة.

تحسين عادات النوم:

للرياضة دور كبير في تحسين عادات النوم، فهي بالإضافة إلى رشاقة وسلامة الجسد تعمل على تنظيف الجسد وتهيئته لينال حقه المقدس من النوم دون أي مشاكل جسدية أو نفسية قد تطرأ فجأة عليه لتحرمه حقه من النوم.

فالجسد بحاجة إلى النوم لينال قسطاً من الراحة تمكنه من ممارسة الرياضة من جديد ليحافظ على سلامته ورشاقته.

كما أن الرياضة من اهم الأسباب التي تساعد على التخلص من الأرق نهائياً، وكما نعلم ان المصاب بالأرق قد يطول سهره ولا يحصل على المدة الكافية للنوم، وقد لا ينام لأيام، وقد ينام أقل بكثير من حاجة الإنسان الطبيعي للنوم.

فيأتي دور الرياضة للنهوض بذلك الجسد الهزيل والواهن وتنظم له فترات النوم التي يحتاجها.

التخلص من الضغوط النفسية والتوتر:

للرياضة أثر كبير على الجانب النفسي للإنسان.

فهي تعمل على تنظيم عمل هرمونات الجسم.

كما أن الرياضة أيضاً تنشط الدورة الدموية لتمحي أي آثار للقلق أو التوتر، والحفاظ على الحالة المزاجية الجيدة لدى الإنسان.

تجنب الإصابة بهشاشة العظام:

للرياضة دور كبير في تقوية عضلات الجسد وعظامه التي تمارس كل منها الدور الملقى على عاتقها عند الحركة، فيتجنب الإنسان من خلال ممارسة الرياضة مرض هشاشة العظام الذي يصنف من أكثر الأمراض انتشارا، وخاصة عند النساء.

الوقاية من مرض السكري:

عند ممارسة الرياضة يعمل الجسم على حرق مركّب الغلوكوز (سكر العنب) الموجود لديه، والذي يعتبر مسبباً لمرض السكري، وبالتالي يتجنب الإنسان بممارسته للرياضة مرض السكري نهائياً.

تعزيز الصفات القيادية:

الرياضة تعزز الصفات القيادية لدى الإنسان، وخاصة تلك الرياضات التي تعتمد على اللعب الجماعي ككرة القدم، أو كرة السلة.

فهي تحفز الإنسان على اللعب ضمن فريق بقلب واحد.

محاولين بكل ما أوتيهم من قوة الفوز على الخصم، حتى عند الخسارة سيحاولون من جديد لتحقيق الفوز.

كل تلك العوامل تعزز الصفات القيادية لدة الإنسان.

تأخير الشيخوخة:

الرياضة تعمل كما ذكرنا على تنشيط الدورة الدموية، وتعمل على تقوية العضلات والعظام، وكل تلك العوامل تعتبر سبباً أساسياً في تأخير الشيخوخة، والحفاظ على القدرة البدنية والعقلية السليمة لدى الإنسان.

التخلص من الاكتئاب:

نعلم أن الرياضة تعمل على تنظيم عمل هرمونات الجسم، فهي تعمل أيضاً على حثّ الجسم على فرز هرمون السعادة الذي بدوره يعمل على تجنيب الإنسان أي حالة اكتئاب.

التزود بالطاقة:

الحركة الناتجة عن الرياضة، والقوة العقلية والجسدية التي يكتسبها الإنسان، وتنشيط الدورة الدموية، هي الوقود اللازم للطاقة التي سيمتلكها الإنسان طالما هو مواظب على الرياضة.

إلى هنا ينتهي مقالنا عزيزي القارئ. إذا كنت تعرف فوائد أخرى للرياضة فتفضل بطرحها في التعليقات. ولا تتردد في طرح أي سؤال.

جروب مواضيع الرياضة واللياقة البدنية على فيس بوك:

عزيزي المحب للرياضة واللياقة البدنية، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب على فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بالرياضة واللياقة البدنية سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال الرياضة واللياقة البدنية.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع الرياضة واللياقة البدنية فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال الرياضة واللياقة البدنية بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال الرياضة واللياقة البدنية في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال الرياضة واللياقة البدنية.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال الرياضة واللياقة البدنية.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
نصائح التغذية والسلوك الغذائي الصحي خلال شهر رمضان
التالي
5 خطوات علّمها لابنك ليكوّن ثروة ويصبح المليونير الصغير

اترك تعليقاً