مواضيع الحيوانات

ماذا تعرف عن حياة الأسود؟ ملك الغابة

حياة الأسود
حياة الأسود

عالم الحيوان. هو عالم ساحر وأخاذ، وما زلنا نحاول اختراقه بحثاً عن جديد، ورغبة منا في الكشف عن الأسرار التي تشكل غلافاً يحيط بهذا العالم المليء بالمغامرات.

إقرأ أيضا:تعرف على أوفى 5 كلاب في العالم

الأسد ملك الغابة، من منا لا يعرف الأسد؟! ومن منا لا ينتابه الفضول لمعرفة بعض الحقائق الخفية عن الأسود وطبيعة حياتها؟!

يتربع الأسد على عرش الحيوانات المفترسة، ويعرف بأنه ملك الغابة الذي لا يقهر.

إقرأ أيضا:ما هي فوائد تربية الحيوانات الأليفة؟ إليك 10 فوائد ستجعلك تعشقها بجنون

ينتمي الأسد إلى الثدييات، كما انه ثاني أكبر السنّوريات حجماً. كان الأسد ولا يزال رمزاً للقوة والممانعة، وكان البشر في السابق يتسابقون لاصطياده معتبرين أن كل صائد للأسود هو رجل لا يقهر ولا يمكن مجاراته في أي مبارزة يدخلها.

نمط حياة الأسود:

تعرف الأسود بكونها حيوانات اجتماعية، فهي تعيش في قطعان وتستوطن الأراضي التي يتوفر فيها الغذاء والماء.

إقرأ أيضا:تعرف على ترتيب أذكى 10 حيوانات في العالم

تعتمد سيطرة الأسود على منطقة ما والبقاء فيها لأطول فترة ممكنة على عددها، ومساعدة بعضها البعض في حماية القطيع، والتوسع وفرض السيطرة على مساحات أكثر.

تتواجد الأسود في افريقيا وآسيا، وتكثر في الغابات العشبية، والسافانا، وأراضي الأشجار المنخفضة، والغابات قليلة الكثافة، بحيث تتوافر فيها كل العوامل المساعدة على بقائها من غذاء وماء.

تختلف الأسود الآسيوية عن الأسود الأفريقية بحيث تفترق الذكور عن الإناث ويشكل كل منهما جماعات وقطعان مستقلة، ويكون التلاقي بين الإناث والذكور عند التزاوج.

تحدد الأسود مناطق نفوذها عن طريق رش الأشجار والشجيرات بالبول ورائحة تميزها، وتستطيع الأسود من خلال تلك الرائحة التعرف على بعضها البعض.

كما أن الأسود تقضي معظم وقتها اليومي في النوم، إذا تقضي قرابة الواحد والعشرين ساعة في النوم والاستلقاء.

تتميز الأسود أيضاً بقدرتها على تسلق الأشجار وتلجأ إلى التسلق لتفادي هجمات الجواميس الأفريقية أو لتفادي لدغات بعض الحشرات الطائرة.

التزاوج:

يصبح الذكر قادراً على التزاوج بين 3 و4 سنوات، أما الأنثى فتصبح أماً في عامها الرابع.

تستمر فترة الحمل أربعة أشهر وتضع الأنثى أشبالها البالغ عددهم بين 1 و6 أشبال وفي أغلب الأحوال يكون العدد بين 2 و3 أشبال.

تستمر فترة التزاوج لدى الأسود على مدار العام، إلا أن ذروة التزاوج تكون في موسم الأمطار.

الغذاء:

يعتبر الحمار الوحشي، والغزال، والظبي الإفريقي من أكثر المصادر الغذائية للأسود، بحيث تعتمد الأسود في غذائها على اصطيادها بشكل أساسي، والجدير بالذكر أن الأسود تعتمد على إناثها “اللبؤات” في الصيد، حيث تنشط عند الفجر لاقتناص فرائسها مستغلة سرعتها التي قد تصل إلى 53 كيلومتر في الساعة، وهذا ما يعطيها الأحقية في أي معركة اصطياد تدخلها.

كما أنها تتعدى على فرائس الحيوانات الأخرى كالضباع والنمور والفهود.

حتى أنها قد تتغذى على فرائسها الفاسدة.

حقائق عن الأسود:

تعتبر فترة حياة الأسود داخل الأقفاص أكبر من فترة حياتها في الغابات ضمن قطعانها، وذلك لأن فترة حياتها في الأقفاص قد تصل إلى خمسة وعشرين عام، أما فترة حياتها ضمن قطعانها تتراوح بين 14 و16 عام.

ومن الحقائق المميزة أيضاً والتي ذكرناها سابقاً هي أن إناث الأسود هي التي تتولى عملية الصيد.

كما أن الأسود قادرة على قتل فرائس يصل وزنها إلى ألف رطل، حيث تقوم بغرز أنيابها في عنق الفريس حتى تخنقها بالكامل.

كما أن الأسود تتميز بزئيرها المرعب الذي قد يسمع من بعد ثمانية كيلومترات.

أنواع الأسود:

تنقسم الأسود في العالم إلى فرعين أساسيين وهما:

أسود النوع الفرعي الجنوبي، وأسود النوع الفرعي الشمالي. تحت هذين الفرعين الأساسيين تندرج عدة سلالات من الأسود وهي كالآتي:

أسود النوع الفرعي الجنوبي:

  • أسد كاتنغا: يعد من أكبر الأسود في العالم، ويعيش في جنوب غربي أفريقيا. يتميز هذا النوع من الأسود بلون لبدتها الفاتح، وهذا ما يميزها عن باقي أنواع الأسود. تتوزع هذه الأسود على عدة مناطق ودول ومنها: زائير، وزيمبابوي، وناميبيا.
  • أسد الماساي: يتميز هذا النوع من الأسود بخصل الشعر الموجودة على الركبتين، وظهرها قليل الانحناء مقارنة بغيرها من الأسود، بالإضافة إلى لبدتها المسرحة نحو الخلف. تعيش هذه الأسود في شرق إفريقيا وخاصة في: أثيوبيا، والموزمبيق، وكينيا، وتنزانيا.
  • أسد ترانسفال: يتميز هذا النوع من الأسود بلبدتها السوداء اللون. تعيش في في جنوب شرق إفريقيا.
  • الأسد الأثيوبي: يتميز هذا النوع من الأسود بلبدتها الداكنة، وحجمها الصغير مقارنة بباقي الأسود. كما أنها تعرف باسم أسود أديس أبابا.

أسود النوع الفرعي الشمالي:

  • الأسد السنغالي: تعد هذه الأسود من أصغر الأسود الموجودة في جنوب إفريقيا، وتعيش في جنوب إفريقيا، وتتوزع في المنطقة الممتدة بين جمهورية إفريقيا الوسطى والسنغال. تعتبر هذه الأسود من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض، بحيث لا يتجاوز عددها الألفين أسد.
  • الأسد الهندي أو الأسد الآسيوي: يتميز هذا النوع من الأسود بطية طولية من الجلد تمتد على بطنها. تعيش هذه الأسود في محمية غابات غير طبيعية في ولاية غوجارات الهندية، ويعود السبب في ذلك إلى أنها مهددة بالانقراض بشكل كبير جداً.

صفات وخصائص الأسود بشكل عام:

يتراوح لون فراء الأسد بين الأصفر والبني المائل للبرتقالي، والفضي الرمادي، والبني الداكن.

يعتبر الذكر أكبر حجماً من الأنثى، ويسهل التمييز بين الذكر والأنثى لأن رأس الذكر يتميز بشعر يحيط به حتى الرقبة ويسمى اللّبدة.

يبلغ طول ذكر الأسد البالغ بين 1.4 و2 متر، وطول الذيل يتراوح بين 67 إلى 100 سنتيمتر، ويتراوح حجم الأسد الإفريقي بين 120 و190 كيلوغرام.

إلى هنا ينتهي مقالنا، وتعرفنا في هذا المقال على أنواع الأسود وطبيعة حياتها، وطرائق تغذيتها.

كما تطرقنا إلى بعض الحقائق المهمة عن الأسود، بالإضافة إلى مميزاتها وصفاتها. عزيزي القارئ إن كان لديك أي استفسار، تفضل بطرحه في التعليقات.

جروب مواضيع الحيوانات على فيس بوك:

عزيزي المحب للحيوانات، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بمواضيع الحيوانات سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في عالم الحيوانات.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع الحيوانات فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال عالم الحيوانات بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال عالم الحيوانات في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال عالم الحيوانات.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال عالم الحيوانات.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
أعراض مرض السرطان التي تستوجب القلق وإستشارة الطبيب
التالي
أخطر 7 جزر في العالم يفضل تجنب زيارتها

اترك تعليقاً