الحب والأسرة

10 نصائح ذهبية قبل الزواج

نصائح ذهبية قبل الزواج
نصائح ذهبية قبل الزواج

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:

إقرأ أيضا:أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي [الدليل الشامل]

بسم الله الرحمن الرحيم

“يا أيها الناسُ إنَّا خلقناكُمْ من ذكرٍ وأنثى وجعلناكُمْ شعوباً وقبائلَ لتعارفوا إنَّ أكرمكُمْ عندَ اللهِ أتقاكُمْ إنَّ الله عليمٌ خبيرْ”

صدق الله العليّ العظيم

الزواج هو ضمان استمرارية الجنس البشري.. وكما كان يقول جدّي “الزواج كالموت.. لا مفر منه” فهو العلاقة المقدسة التي تجمع الذكر والأنثى تحت سقف واحد ليكملوا مسيرة التكاثر والإنجاب التي بدأتها البشرية منذ نزول سيدنا آدم (ع).

نقدم لكم في هذا المقال أفضل عشر نصائح للمقبلين على الزواج لمساعدتهم في بناء أسرة مثالية وناجحة، وقادرة على لعب الدور الصحيح في بناء المجتمع وتطوره.

يجب على كل من الشريكين التحلي بالمسؤولية اللازمة تجاه الطرف الآخر، وتلك المسؤولية يجب أن تكون نابعة من إحساس الشريك ورغبته العميقة والأصيلة في استمرار الزواج، وديمومة علاقة الحب التي نشأت بينهما دون جرح الطرف الآخر او الإساءة إليه بأي شكل من الأشكال.

إقرأ أيضا:تعرف على أهم مقومات الزواج الناجح لكي يستمر مدى الحياة

فتحلّي الطرفين بالمسؤولية تجاه الطرف الآخر، أو الأسرة، أو المنزل هي اللبنة الأساسية في بناء أسرة صالحة على أسس يكللها الحب والتفاهم والاحترام.

الالتزام:

يتمثل الالتزام بشكل عام بالتزام الزوج تجاه منزله، وزوجته، وأولاده.

إقرأ أيضا:ماذا تكره المرأة في الرجل؟

ويتجلى التزام الزوجة أيضاً بالتزامها تجاه زوجها، ومنزلها، وأولادها.

ومعنى الالتزام يتشعب ويتفرع إلى الكثير من البنود والمواضيع المرتبطة بالأسرة والزواج الناجح.

فالالتزام هو التزام شفوي للشريكين بالإخلاص والتفاني في سبيل بناء أسرة جيدة وصالحة، وبنفس الوقت هو التزام فعلي بين الشريكين لتحقيق الوعود التي قطعوها على أنفسهم.

يلتزم الشريكين بالإخلاص والحب والشغف ليتحول هذا الالتزام إلى هالة من الحب والاحترام تنعكس على تربية الأولاد وتساهم في بناء شخصيتهم.

الثقة:

كل علاقات الزواج الناجحة بنيت على الثقة. الثقة بين الشريكين هي أهم داعم لبقائهما معاً. فانعدام الثقة يؤدي إلى هلاك الأسرة، ونشاهد في حياتنا اليومية علاقات زواج فاشلة وعائلات مدمرة بسبب انعدام الثقة وسيطرة الشك.

فإذا أراد الشريك أن يدوم الزواج ويزدهر الحب فيجب عليه الوثوق بالطرف الآخر حتى الموت، وعدم السماح للشك بالدخول بينهما وعدم مساعدته في تدمير الحب.

ولا تتمثل الثقة في إطار الخيانة فقط، بل تتمثل أيضاً بالثقة بقرارات وخيارات الشريك.

نجد في بعض الأحيان أحد الزوجين يتحدث عن الآخر بأن قرارته متسرعة ومتهورة وخياراته دوماً ما تكون سيئة، ويتناسى تماماً أنه يندرج أيضاً من ضمن تلك الخيارات، وزواجه من ضمن تلك القرارات.

في مثالنا هذا الذي نشاهده بكثرة في الواقع دليل واضح على انعدام جزئي للثقة بين الشريكين، وهذا الخطر الذي ينتظر اللحظة المناسبة للدخول في صميم تلك العائلة وتدميرها.

الإخلاص:

الإخلاص تلك الصفة الجميلة والتي تميز كل من يتحلى بها، فيجب على الزوجين أن يتحليا بالإخلاص والتعهد لبعضهما البعض بالإخلاص والتفاني حتى مفارقة الحياة.

نرى أن علاقات الزواج التي تتشكل من زواج زوجين مخلصين تدوم طويلاً جداً، وفي معظم الأحوال حتى يفارقا الحياة، بحيث يكتفي كل منهما بالآخر، فيجد به كل الصفات التي تنقصه، ويؤمن بأن الشريك هو من يكمّل صفاته الحسنة وبدونه لن يكون هذا الشخص المميز الذي هو عليه.

يكتفي بالدفء، والحنان، والحب، والشغف، والاحترام.

ويعتقد بأنه لن يجد هذه الصفات في أي شخص آخر.

أما على النقيض من ذلك نرى أن علاقات الزواج التي تتشكل من زواج شريكين أحدهما لا يتمتع بالإخلاص، يحكم عليها بالفشل الذريع، وقد ينتقل هذا الفشل وينعكس بشكل سلبي على الأولاد.

الشغف:

يبقى الزواج مستمر طالما شعلة الشغف لم تنطفئ.

الشغف أكثر ما يميز العلاقة الناجحة، فالعلاقة الزوجية المبنية على شغف الشريكين ببعضهما البعض تضمن لهما الاستمرارية، وتساعدهما على بناء أسرة ناجحة وعلاقة متينة بين أفرادها.

الاحترام:

من أهم القواعد الزوجية هي الاحترام المتبادل بين الشريكين.

والاحترام يتمثل بالأقوال والأفعال، والحفاظ على صورة جيدة للشريك أمام الناس، وعدم توجيه أي إساءة أو إهانة له بشكل مباشر أو غير مباشر.

دائما ما يستمد الاحترام قوته وصلابته من مشاعر الزوجين وإيمانهما المطلق ببعضهما البعض.

كما أن الاحترام يضمن استمراريته بضمان استمرارية الحب.

الصراحة:

تعد الصراحة بين الزوجين أحد أهم الأساسات القوية التي تبنى عليها العلاقة الزوجية الناجحة.

فيجب على الشريكين الاتفاق على الصراحة منذ البداية، والابتعاد قدر الإمكان عن الكذب والنفاق، لأن ما بني على باطل فهو باطل.

أما ما يبنى على الصراحة يستمر ويبقى طوال العمر.

التكتم:

ما يحصل في المنزل يجب أن يبقى في المنزل.

يجب على الزوجين الالتزام بحفظ أسرارهما وعدم إفشائها تحت أي ظرف، أو لأي شخص مهما كان مقرب للزوج أو للزوجة.

لأن المشاكل بين الأزواج مهما كانت صغيرة وبلا قيمة إذا خرجت للناس حتى لو كانوا مقربين ستكبر وتتضخم وتصبح عقدة لا حل لها.

الصدق:

الصدق مبني على الصراحة والاحترام المتبادل بين الزوجين. وكما يقال “إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى”.

لذلك يجب على الزوجين التحلي بالصدق دوماً، وعدم التستر عن أي خطأ سواءً كان مقصود، أو غير مقصود.

فالاعتراف بصدق وشفافية يساهم في حل المشاكل قل تفاقمها.

الامتنان:

الامتنان صفة جميلة تتوافر في الشريك المثالي. فالشريك المثالي هو الذي يشعر بالامتنان الدائم تجاه الهدية الربانية التي رزقه الله بها والتي تتجسد بشريكه.

فالعلاقة الزوجية الناجحة هي العلاقة القائمة على شعور الزوجين بالامتنان المتبادل فيما بينهما.

إلى هنا ينتهي مقالنا عزيزي القارئ. إذا كان لديك نصائح أخرى للمقبلين على الزواج فتفضل بطرحها ضمن التعليقات.

جروب مواضيع الحب والزواج والأسرة على فيس بوك:

عزيزي المحب لي مواضيع الحب والزواج والأسرة، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب على فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بمواضيع الحب والزواج والأسرة سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال الحب والزواج والأسرة.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع الحب والزواج والأسرة فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال الحب والزواج والأسرة بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال الحب والزواج والأسرة في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال الحب والزواج والأسرة.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال الحب والزواج والأسرة.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
أحدث المميزات الخرافية لي مرسيدس اس كلاس 2021 الجديدة
التالي
اكتشف سحر جزر المالديف السياحية

اترك تعليقاً