مواضيع متنوعة

كيف تبدأ يومك بالشكل الصحيح و تحقيق أحلامك

كيف تبدأ يومك بالشكل الصحيح
كيف تبدأ يومك بالشكل الصحيح

لكلٍ منّا أسلوبه الخاص ليبدأ يومه الجديد دون تعب أو كسب.

إقرأ أيضا:كيف تكون محبوبا من الجميع وجذابا كالمغناطيس

وعلى الجانب الآخر يوجد الكثير من الباحثين عن طرق عملية تساعدهم على الدخول إلى اليوم الجديد.

عملياً لا توجد قواعد ثابتة، ووضحنا ذلك في البداية فهو عبارة عن أسلوب أو نمط حياة، وكل شخص حر في ترتيب النشاطات وخلق الأسلوب الخاص به، بحيث يصنع مزيج من القواعد والنشاطات تساعده على تحقيق أهدافه والاستمرار في تحقيق النجاح الذي يطمح إليه ويعمل جاهداً لتحقيقه.

فيما يلي بعض القواعد المهمة التي يمكنها أن تساعدك في استقبال اليوم الجديد وتحقيق البداية الصحيحة، ويجب عليك عزيز القارئ أن تتذكر دائماً أن ما يلي من بنود ونشاطات ليست قواعد ثابتة ومقدسة ممنوع المساس بها أو تحويرها.

لا.. بالعكس خذها ورتبها وعدلها بالشكل الذي تراه مناسب، فهي ببساطة تعبر عن رأيي الشخصي مع احترام جميع الآراء.

من أفضل العادات التي ستساعدك على تغيير حياتك بالكامل إلى الأفضل هي الاستيقاظ باكراً.

إقرأ أيضا:أسرارا وحقائق مثلث برمودا المرعب

دعنا نسميها عادة أكثر من نشاط، رغم انها تبدأ كنشاط وتستمر مع مرور الوقت كعادة مفيدة يصعب التخلي عنها أو تجاوزها.

قد تكون من الأشخاص المعتادين على السهر ليلاً والنوم لساعات متأخرة، فسيكون سؤالك ببساطة، كيف سأغير طريقة حياتي؟ عملياً أنت لا تغير طريقة حياتك، وإنما تحاول تغيير مواعيد نومك واستيقاظك مع الإبقاء على التفاصيل المرتبطة بها –الجيد منها فقط-.

في البداية ستتعب من الاستيقاظ باكراً فأنت غير معتاد عليه، ولكن مع مرور الأيام والتي لن تتجاوز الأسبوع في طبيعة الأحوال، ستعتاد على الاستيقاظ باكراً.

الشكر والامتنان:

يجب أن تنظر إلى ما بين يديك من موارد وأن تشكر الله على ما وهبك إياه، وهنا عندما نقول موارد فلا نعني الأموال فقط، بل نعني المنزل او السيارة او حتى العائلة، أو كل ما تملكه أنت وتشعر بالامتنان لامتلاكه.

إقرأ أيضا:أسرارا وحقائق مثلث برمودا المرعب

قدم امتنانك وشكراً بالطريقة المناسبة. لكن تبقى الطريقة الأفضل في وجهة نظري لتقديم هذا الامتنان والشكر هي الصلاة.

إن تقديمك الامتنان من خلال الصلاة هو المصدر الرئيسي للإيجابية التي سترفعك نحو النجاح.

ممارسة الرياضة:

بعد التركيز على الجانب النفسي والتفكير الإيجابي الذي سيتولد لديك بعد ممارسة طقوس الشكر والامتنان كالصلاة، وجب علينا الانتقال إلى الجانب البدني الذي لا يقل أهمية عن الجانب النفسي.

الجانب البدني أو الجسدي بشكل عام يمكنك دعمه بالرياضة، فممارسة الرياضة من أهم النشاطات التي يجب ان تبدأ يومك بها لتبدأ يومك بنشاط وطاقة.

ماهي التمارين الرياضية التي يجب التركيز عليها؟ يفضل أن تمارس رياضة الجري أو يمكنك الاعتماد على المشي فقط دون جري، ويفضل أيضاً أن تستمر في ممارسة هذا التمرين حوالي النصف ساعة، ومن ثم يمكنك ممارسة بعض التمارين السويدية لوقت أو عدد مرات من اختيارك.

الاستحمام:

بعد ممارسة الرياضة يأتي دور النشاط اليومي الأهم وهو الاستحمام. قد ينصحك البعض بالاستحمام بماء دافئ، والبعض قد ينصحك بالاستحمام بالماء البارد.

فما هو الأصح؟ نفس الشيء سواء استحممت بماء دافئ أو بماء بارد، فالمهم أن تستحم كنوع من طقوس الاسترخاء بعد ممارسة الرياضة.

والأفضل أن تستحم بماء بارد أو فاتر نسبياً من أجل البشرة والمسام، وللتحلي بالنشاط اللازم لبدء يومك بشكل صحيح وسليم فعلياً.

تناول الفطور:

بعد التعب الفعلي في ممارسة الرياضة، والجوع الناجم بعد الاستحمام يأتي دور الفطور، وفي الفطور يجب عليك التأكد من توافر جميع المكونات الغذائية التي يحتاجها الجسم من فيتامينات وبروتينات.

اعتني جيداً بوجبة الإفطار وركز عليها كوجبة أساسية في يومك العادي، وأجعلها أكبر من أي وجبة أخرى خلال اليوم.

تناول الفطور يساعدك على إعداد جسدك بشكل سليم لأي أعباء يومية سواءً في العمل أو الدراسة.

تحديد الأهداف:

أتينا الآن إلى النشاط الأهم والمتعلق بالإنتاجية. بعد استيقاظك الباكر وممارسة الرياضة وتناول الوجبة المهمة وهي وجبة الفطور.

الآن التقط ورقة وقلم أو استخدم أحد تطبيقات الهواتف الذكية لإدارة المهام.حدد أهدافك التي يجب عليك تحقيقها خلال اليوم.

رتب الأهداف حسب أولويتها، وحاول دائماً ترك الأهداف غير المهمة إلى نهاية القائمة.

إذا كان لديك أهداف تحتاج إلى عدة خطوات لتحقيقها قسمها فعلياً إلى تلك الخطوات ولا تكتبها بشكلها العام، وذلك لأن تحقيق المهام الصغيرة المرتبطة بهدف أكبر يعطيك نوع من السعادة والشعور بالنجاح والرضا عن النفس.

التحقق اليومي من التقدم:

بعد الانتهاء من وضع المخطط التفصيلي ليومك الجديد وتحديد أهدافك وأولوياتك، الآن راجع تقدمك في أهداف سابقة، أو أهداف طويلة المدى تعمل على تحقيقها.

قم بإدراجها ضمن قائمة الأهداف اليومية ولا تنسى مراعاة الأولوية.

يجب عليك أن تتحقق بشكل يومي من تقدمك في المشاريع التي تعمل عليها، وفي الأهداف طويلة المدى التي تحاول تحقيق أهداف ومهام صغيرة متفرعة عنها، وسجل تقدمك باستمرار.

استقبال اليوم الجديد:

الآن بعد مجموعة النشاطات التي تحدثنا عنها سابقاً، أصبحتَ جاهزاً نفسياً وجسدياً لاستقبال اليوم الجديد بالشكل الصحيح والسليم، ومتابعة حياتك اليومية بعيداً عن الكسل والتأجيل الذي يغلب على حياة الكثير من الناس.

بالإضافة إلى امكانيتك الكبيرة في تحقيق أحلامك وأهدافك من الحياة.

كرر هذه النشاطات بشكل يومي ومع الوقت ستصبح عادة لن تستطيع التخلي عنها بسهولة.

إلى هنا ينتهي مقالنا. أرجو أن أكون قد قدمت فائدة ومنفعة لجميع القرّاء.

عزيزي القارئ في حال كان لديك أي سؤال أو استفسار فتفضل بطرحه ضمن التعليقات، أو في حال كان لديك نمط حياة مختلف تتبعه وتعتقد بأنه مناسب لبداية يوم جديد بشكل صحيح، ويساعدك على تحقيق طموحك وأهدافك، يمكنك مشاركتنا به أيضاً ضمن التعليقات.

جروب مواضيع على فيس بوك:

عزيزي المحب للمعرفة، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بالثقافة والمعرفة سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مختلف المجالات.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. يشمل كل المجالات.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في أي مجال بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في أي مجال وفي أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في أي مجال.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في كل المجالات.

يمكنك الإنظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
هل الثراء ضربة حظ؟!
التالي
الإمبراطورية الرومانية من البداية إلى النهاية

اترك تعليقاً