الصحة والتغذية

سرطان اللسان – الدليل الشامل لهذا المرض

سرطان اللسان
سرطان اللسان

أعراض سرطان اللسان قد لا تظهر بشكل واضح في مراحله المبكِّرة، وهناك أمراض كثيرة قد تشبه أعراضها أعراض سرطان اللسان الذي يعتبر أحد أنواع سرطانات الفم، لذلك سنعرفكم في هذه المقالة على كل ما يخصُّ هذا المرض الخبيث بدءاً من التعريف به، ومروراً بعلاماته ونسبة الشفاء منه وغير ذلك، وانتهاءً بالإجابة على السؤال الذي يراود الجميع “هل سرطان اللسان مميت؟”.

إقرأ أيضا:كيف تتجنب الغضب السريع وتحافظ على هدوئك

سرطان اللسان هو نوع من السرطان يبدأ تطوره في خلايا اللسان، ويمكِنُ أن يسبب آفاتٍ أو أوراماً في لسان الشخص المصاب، وهو نوع من سرطان الرأس والعنق، وأيضاً أحد أنواع سرطانات الفم المتعددة.

إقرأ أيضا:إليك الدليل الشامل لفوائد وأضرار تناول البروتين لبناء الجهاز العضلي

يمكن أن يبدأ تطوُّر هذا المرض في مقدمة اللسان، أو في قاعدة اللسان، أو بالقرب من مكان اتصال اللسان بالفم، ويسمى في هذه الحالة “بسرطان الفم والبلعوم”.

أسباب مرض سرطان اللسان غير معروفة بدقة لدى العلماء، لكن يُعتَقَدُ أن هناك بعض العادات والأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة به، بما في ذلك التدخين، وشرب الكحول، وعدم تناول الفواكه والخضروات، وتناول كمية كبيرة من اللحوم، وإهمال صحة الفم، والعوامل الوراثية.

يؤدي إهمال صحة الفم إلى ظهور أعراضٍ شبيهة بأعراض سرطان اللسان أيضاً، لكنها عادةً تزول بعد مدَّة من العودة للاعتناء به وتنظيفه بطرق جيدة.

علامات سرطان اللسان:

أعراض سرطان اللسان كثيرة جداً في مراحله المتقدمة، وتختلف هذه الأعراض في بعض الأحيان من شخص إلى آخر ومن نوع إلى آخر، فهناك أنواع عديدة لهذا السرطان أكثرها شيوعاً هو “سرطان الخلايا الحرشفية”، لكن أعراض سرطان اللسان المبكرة قليلة وقد لا يتمُّ ملاحظتها أبداً.

إقرأ أيضا:كيف تتجنب الغضب السريع وتحافظ على هدوئك

الخلايا الحرشفية هي خلايا مسطَّحة تُشكِّل طبقة رقيقة على سطح الجلد واللسان، وتوجد في بطانة الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، وفي بطانة الفم والحلق والغدَّة الدرقية والحنجرة (بالإضافة إلى الجلد واللسان بالطبع).

أعراض سرطان اللسان الرئيسية هي الشعور بألم في اللسان وإصابته بالتهاب.

أعراض سرطان اللسان الإضافية الأخرى كثيرة، وقد لا تظهر جميعها، ومنها:

  • ألم في الفكِّ أو الحلق.
  • ألم عند البلع.
  • الشعور بشيء ما يصيب الحنجرة.
  • مشاكل في البلع أو مضغ الطعام.
  • ظهور بقعة حمراء أو بيضاء على سطح اللسان أو بطانة الفم. (معظم الأحيان لا يكون هذا أحد أعراض سرطان اللسان)
  • قرحة لا تشفى في اللسان.
  • الشعور بخدر في الفم.
  • نزف اللسان بدون سبب واضح.
  • تورم اللسان. (يسبب تناول الأطعمة والمشروبات الحارّة تورم اللسان، وفي معظم الأحيان لا يكون هذا أحد أعراض سرطان اللسان)

تتشابه أعراض سرطان اللسان مع أعراض سرطان الفم، وقد لا تظهر بشكل واضح في المراحل المبكرة، مثل الكثير من السرطانات التي تصيب الإنسان.

تجدر الإشارة إلى أن أعراض سرطان اللسان تتشابه مع أعراض أمراض أخرى غير خبيثة وغير خطيرة، فليس بالضرورة أن يشير ظهور بعض هذه الأعراض إلى الإصابة بالسرطان.

نسبة الشفاء من سرطان اللسان:

توجد العديد من العلاجات لمرض سرطان اللسان، وفي الحقيقة احتمالية النجاح بعلاج المرض تكون أكبر عندما يتمُّ تشخيصه مبكراً، ولذلك قد يكون من الجيد الذهاب إلى الطبيب عند ملاحظة بدء ظهور بعض أعراض سرطان اللسان للاطمئنان على النفس حتى لو لم تكن الأعراض ظاهرة بشكل واضح.

قبل انتشار سرطان اللسان يكون احتمال البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات مع العلاج هو 78 بالمئة، وتنخفض هذه النسبة إلى أقل من النصف في حال تم تشخيصه بعد أن ينتشر.

علاج سرطان اللسان:

يحتاج الأشخاص المصابون بسرطان اللسان -سواء ظهرت أعراض السرطان أو تمَّ اكتشافه عن طريق الصدفة قبل أن تظهر الأعراض- إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة السرطانية، وعادةً يمكن للجراحين إزالة الورم بالكامل في عملية واحدة إذا كان صغيراً، لكن في حال وجود أورام كبيرة أو في حال كان السرطان قد انتشر قد تكون هناك حاجة إلى إجراء عمليات متعددة ومعقدة.

في بعض الأحيان يحتاج الجرَّاحُون أيضاً إلى إزالة جزءٍ من اللسان (أو كامل اللسان)، وفي هذه الحالة يحاولون إعادة بناء اللسان باستخدام الجلد وأنسجة أخرى تُؤخد من أماكن أخرى من الجسم.

يمكن أن يُؤثِّر استئصال جزء من اللسان على الكلام وتناول الطعام والتنفس والبلع.

بالإضافة إلى الجراحة، قد يخضع المرضى لعلاج شعاعيٍّ أو كيميائيٍّ لقتل أي خلايا سرطانية متبقية.

نذكر أن أعراض سرطان اللسان وكيفية علاجه تعتمد على مدى تقدُّم المرض ويمكن تحديد ذلك من قبل الأطباء فقط.

علاج سرطان اللسان بالأعشاب:

لسوء الحظِّ لا يمكن علاج سرطان اللسان بالأعشاب، إذ لا توجد أي دراسات تشير إلى أن الأعشاب يمكنها قتل الخلايا السرطانية أو علاج السرطان، لكن يمكن استخدام بعض المكمِّلات الغذائية والأعشاب للوقاية من المرض وليس لعلاجه.

يمكن لبعض الأعشاب التخفيف من أعراض سرطان اللسان، لكن غالباً لن تنفع في العلاج.

وقد تؤثر بعض الأعشاب على العلاج الطبي وتقلل احتمالية نجاحه، لذلك من الضروري أن تستشير الطبيب قبل استخدام أية أعشاب لتخفيف أعراض سرطان اللسان، كما من الضروري الحذر من الجهات التي تستغلُّ أمل المرضى لسرقتهم والاحتيال عليهم، وذلك من خلال استشارة الطبيب دائماً.

هل سرطان اللسان مميت؟

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بـ “نعم” أو “لا”، وذلك لأن الأمر يعتمدُ على مدى تقدُّم المرض ونجاح العلاج.

يمكن عادةً الاستدلال من خلال أعراض سرطان اللسان على مدى تقدُّمه، فإذا كانت الكثير من أعراض المرض ظاهرة وبوضوح، فإنَّ المرض يكون قد تقدَّمَ لدرجة كبيرة وانتشر، وإذا لم تكن الأعراض ظاهرة بشكل جيِّدٍ فربما لا يكون المرض قد انتشر بعد، لكن يتمُّ تحديدُ ذلك بشكل مؤكَّد فقط من قبل الأطباء الذين يستخدمون تقنيات تصوير متعددة من أجل التشخيص.

إذا تمَّ تشخيص المرض في مرحلة مبكِّرة فإنَّ فرص الشفاء الكامل منه عالية، أما في حالة المرضى الذين تمَّ تشخيص السرطان لديهم بعد انتشاره، فيمكن لحوالي 36 بالمئة منهم أن يعيشوا لمدةٍ تزيد عن 5 سنوات.

هل تذكُر شخصاً أُصيب بمرض سرطان اللسان؟ وهل شُفِيَ منه بالكامل؟ وكيف كانت حالته النفسية؟

جروب مواضيع الصحة والتغذية على فيس بوك:

عزيزي المحب لي مواضيع الصحة والتغذية، في هذه الفقرة نريد أن نعلمك أننا قمنا بإنشاء جروب فيس بوك حديث تماما من أجلك أنت ومن أجل أي شخص مهتم بي مجال الصحة والتغذية سيمكنك من كسب المزيد من المعرفة في مجال الصحة والتغذية.

ميزات هذا الجروب:

  1. مجاني.
  2. خاص بمواضيع الصحة والتغذية فقط.
  3. يمكنك من نشر أفكارك في مجال الصحة والتغذية بكل حرية.
  4. يمكنك من طرح استفساراتك في مجال الصحة والتغذية في أي وقت.
  5. يمكنك من إفادة الأعضاء بمعرفتك في مجال الصحة والتغذية.
  6. يمكنك من التواصل مع فئة مثقفة في مجال الصحة والتغذية.

يمكنك الانظمام الأن إلى الجروب من خلال الضغط على الزر التالي:

السابق
أخطر 10 حيوانات بحرية على حياة الإنسان
التالي
كيف تنظم فكرة مشروعك وتطرحها للاستثمار والتمويل

اترك تعليقاً